تنزيل دراسة وكالة (ANDZOA ) ومنظمة الفاو،لتطوير القطاع السياحي باقليم ميدلت.

2022-06-09T18:17:52+01:00
2022-06-09T18:23:41+01:00
أخبارأخبار وانشطة محلية
9 يونيو 2022
تنزيل دراسة وكالة (ANDZOA ) ومنظمة الفاو،لتطوير القطاع السياحي باقليم ميدلت.
رابط مختصر

ميدلت بريس .نت- أخبار وأنشطة محلية.

محمد بوبيزة

جرى يوم الأربعاء 08/06/2022 لقاء بمقر عمالة ميدلت  خصص لتقديم الخلاصة النهائية للدراسة التي أنجزتها وكالة ANDZOA بشراكة مع منظمة الفاو.

image 11 - mideltpresse.net

الدراسة تتعلق  بتنمية القطاع السياحي بإقليم ميدلت من خلال تثمين و كذلك استكشاف المؤهلات الطبيعية ، الثقافية و الإيكولوجية التي يزخر بها الإقليم و ابراز المدارات السياحية و التعريف بالمناطق المحافظة على الباليونتولوجيا.

image 12 - mideltpresse.net

 اللقاء الذي ترأسه  السيد المصطفى النوحي عامل صاحب الجلالة على إقليم ميدلت وحضره  الكاتب العام للعمالة ، و  رئيس المجلس الإقليمي و رئيس المجلس الإقليمي للسياحة و المدير الجهوي للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات و شجر الأركان و ممثل مجلس جهة درعة تافيلالت وممثل منظمة الأمم المتحدة للتغذية و الفلاحة (FAO) و رؤساء المصالح الجهوية و الاقليمية المعنية تدارس  الخلاصة النهائية للدراسة التي أنجزتها وكالة ANDZOA بشراكة مع منظمة الفاو، حيث تم تقديم مختلف المدارات السياحية المقترحة  التي سيتم انجازها و تتمحور حول –

-المدار الأول الذي يضم مناطق ميدلت ، النزالة ، زاوية سيدي حمزة ، آيت الوسين ، آيت بن يعقوب ، تاسمرت أغزاس و آيت يحيى ، أوتربات ، إملشيل ، أكدال ، امزيزل ، الريش ، كرامة، ميدلت . بتكلفة اجمالية تقارب 41,7 مليون درهم.

-و المدار الثاني و الذي يشمل مناطق ميدلت ، زايدة ، إيتزر ، تانوردي ، سد آيت الحاج ، بحيرة أكلمام سيدي علي ، أحولي ، عين العرايس و ميبلادن ، ميدلت، بتكلفة اجمالية قدرها 169,5 مليون درهم. أي بكلفة إجمالية تفوق 211 مليون درهم ككل (21 مليار سنتيم(.

– إضافة إلى مجموعة من المدارات الأخرى التي سوف تعد تكلفتها لاحقا كمدار ميدلت ، أوطاط ، تطوين ، ميدلت . ومدار ميدلت آيت عياش ، جعفر ، جبل العياشي ، مغارة أقا ، سد تمالوت ، تونفيت ميدلت.

image 13 - mideltpresse.net

 وأكد كافة المتدخلين أن هذه المشاريع الواعدة التي ستكون رافعة عملاقة للقطاع السياحي باقليم ميدلت تتطلب التنسيق  وتضافر جهود مختلف الشركاء المؤسساتيين، خاصة مجلس جهة درعة تافيلالت و المجلس الإقليمي لميدلت و الجماعات الترابية المعنية وكافة الشركاء في المجال السياحي ،وتنزيلها  باقرار الجميع سيعطي للقطاع السياحي والمشتغلين فيه ،وللمنطقة ككل دفعة قوية ثابتة لتحقيق التنمية المجالية المستدامة.

image 14 - mideltpresse.net
error: Content is protected !!