التحقيقات الأولية في حادثة الرشيدية الاخيرة تكشف عن حقائق جديدة

2022-08-23T17:26:46+01:00
2022-08-23T17:26:49+01:00
أخبارأخبار جهوية
23 أغسطس 2022
التحقيقات الأولية في حادثة الرشيدية الاخيرة تكشف عن حقائق جديدة
رابط مختصر

مبدلت بريس.نت

كشفت التحقيقات المجراة في حادثة سير وقعت، أول أمس الأحد، عن تفاصيل مثيرة قلبت القضية رأسها على عقب وفجّرت معطيات غير متوقعة.

وفي ذات السياق، ذكرت مصادر مطلعة أن التحقيقات الأولية ورطت طبيبا متدربا بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية والذي يشتبه تسببه في حادثة السير التي راح ضحيتها مهندستين معماريتين، بعدما كان يلاحقهما بغرض التحرش بهما، حيث تسببت السرعة المفرطة لسيارتهما في الخروج عن الطريق والإرتطام بعمودي كهربائي وشجرة عجّلت بوفاتهما.

وأكدت نفس المصادر انه التحقيقات مع المشتبه به المذكور كشفت عن عدم معرفته المسبقة بالهالكتين، لكن معلومات أكدت أن هذا الأخير لم يقدم المساعدة للهالكتين فور وقوع الحادثة، وهو ما يعزز فرضية تسببه في الحادثة رغم نكرانه لذلك. على حد تعبير المصادر ذاتها.

وتابعت ذات المصادر بأن البحث لازال جاريا مع المشتبه به الذي كان برفقة شخص آخر، حيث من المرتقب أن يتم اخضاعه للاختبارات كشف الكحول وكذا تفريغ الكاميرات المثبتة على طول المدخل الشمالي الشرقي لمدينة الرشيدية الذي كان مسرحاً للحادثة.

وتؤكد المعطيات المتوفرة أن الهالكتين وهما مهندستان معمارتين احداهما تشتغل بولاية جهة درعة تافيلالت، وأخرى فتحت مكتبا خاصا بها بعدما كانت تشتغل سابقا في الوكالة الحضرية بالرشيدية، كان تلك الليلة في كانتا قد حضرت حفل زفاف بإحدى قاعات حفلات المجاورة للمدينة قبل وقوع الحادث المميت.

ومن المتوقع أن تكشف التحقيقات التي تجريها مصالح الدرك الملكي بالرشيدية، عن كل حيثيات هذه الحادثة التي هزت الرأي العام المحلي بالرشيدية.

عن موقع هاشتاغ

error: Content is protected !!