في زمن (إندرايف- التوصيل بالدارجة النارية- ميدلت تعيش تحت رحمة سيارة أجرة صغيرة وحيدة .

في الوقت الذي يعيش المواطن بميدلت محنة العثور على سيارة أجرة صغيرة وبثمن مرتفع جدا. .

اقدمت خلال الأيام الأخيرة، تطبيقات النقل على إضافة إمكانية نقل الزبناء عبر الدراجات النارية بدل السيارات إلى وجهاتهم. طبعا الخاصية الجديدة، لقيت إقبالا كبيرا من المواطنين خاصة في المدن التي تعرف اكتظاظا كبيرا في الشوارع مثل مدينة الدار البيضاء والرباط وطنجة ومراكش. فكرة جميلة ستخلق العديد من فرص العمل للشباب وتساهم في الاستجابة لحاجيات المواطن في التنقل بسرعة وبسعر منخفض .

ومع الاسف يتأخر هذا إقليم ميدلت عن الركب( لا سيارات صغيرة كافية ؛ولا سيارات الراكولاج؛ ولا حافلات؛ ولا النقل بالتطبيقات والمواطن يعاني ؛ ويتنقل بصعوبة كبيرة بأثمان مضاعفة

error: Content is protected !!