المغرب يحسن من ترتيبه في مؤشر الأمم المتحدة للتنمية البشرية

تمكّن المغرب من تحسين ترتيبه في مؤشر الأمم المتحدة للتنمية البشرية، منتقلا من الرتبة الـ123 إلى الرتبة الـ120، وفق ما جاء في تقرير التنمية البشرية 2023/2024 الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وحصل المغرب في التنقيط الخاص بدليل التنمية البشرية على قيمة 0.699، بينما يبلغ معدل القيمة العالمي 0.739، حسب ما جاء في التقرير المعنون بـ”الخروج من المأزق… صورة التعاون في عالم الاستقطاب”.

وبخصوص التنمية حسب الجنس، يظهر، من المعطيات الواردة في التقرير، أن المغرب لا يزال يُصنف ضمن الدول المتخلفة في هذا الحقل، حيث حصل على 0.851، بينما بلغ المعدل العالمي 0.951، وصُنف في المجموعة الخامسة، التي تضم البلدان التي تسجل مستوى منخفضا من المساواة بين الجنسين في إنجازات التنمية البشرية.

وفي مجال الفوارق بين الجنس حصل المغرب على قيمة 0.444، مرتّبا في الرتبة الـ110، بينما المعدل العالمي هو 0.462.

ويَقيس برنامج الأمم المتحدة للإنماء الفوارق بين الجنسين من خلال ثلاثة أبعاد، هي الصحة الجنسية الإنجابية، والتمكين، وسوق العمل.

وحصل المغرب في دليل الفقر متعدد الأبعاد، والذي يُقصد به مجموع السكان الذين يعانون من حرمان تُرجح حدّته بنسبة 33.3 في المائة على الأقل على 0.027، مقابل 0.088 كمعدل عالمي.

وخلال الفترة ما بين 2011 و2022، بلغ مجموع السكان الذين يعانون من الفقر المدقع في المملكة 6.4 في المائة؛ في حين بلغت نسبة شدّة الحرمان في حالة الفقر متعدد الأبعاد 42.0 في المائة، حسب المعطيات الواردة في تقرير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

error: Content is protected !!